اميــــــــقووس

مرحبا بك يا زائر فى منتدى امــيـــقــووس

اهلا وسهلا بكم بمنتدى اميقووس

    الكنيسة الكاثوليكية في مأزق جديد بعد الفضائح الأخلاقية للقساوسة

    شاطر
    avatar
    الجنرال
    rashoo 19

    ذكر
    عدد الرسائل : 255
    العمر : 29
    الهواية :
    المهنة :
    رقم العضويه : رقم العضويه
    sms :


    My SMS
    $post[field5]


    اقرا هذا الدعاء :
    تاريخ التسجيل : 05/08/2008

    الكنيسة الكاثوليكية في مأزق جديد بعد الفضائح الأخلاقية للقساوسة

    مُساهمة من طرف الجنرال في الأربعاء أغسطس 27, 2008 2:50 pm

    الثلاثاء 3 صفر 1423هـ - 16 إبريل 2002م تحديث 2:30 م بتوقيت مكة

    مفكرة الإسلام: استدعى البابا يوحنا بولس الثاني كبار رجال كنيسة الروم الكاثوليك في الولايات المتحدة، للفاتيكان في روما لبحث ما تكشّف أخيرا من ضلوع بعض القساوسة الأمريكيين في فضائح جنسية هزت بشدة صورة الكنيسة هناك.

    وقال الفاتيكان إن الاجتماع مع الكرادلة الأمريكيين ربما يُعقد الأسبوع المقبل.

    ويخضع أسقفا نيويورك وبوسطن، صاحبا أكبر منصبين في الكنيسة الأمريكية، لضغوط كبيرة من أجل تقديم استقالتيهما لما يُقال عن ضلوعهما في محاولة للتستر على تورط بعض القساوسة في فضائح جنسية. كما اتُهم أسقف ميلووكي بحجب معلومات عن فضائح جنسية مماثلة

    ويواجه بعض رجالات كنيسة الروم الكاثوليك في عدة دول اتهامات مماثلة بالضلوع في فضائح جنسية. وكان البابا قد ندد علنا الشهر الماضي لأول مرة بالقساوسة المتهمين

    ويتهم رئيس أساقفة بوسطن الكاردينال برنارد لو، البالغ من العمر 70 عاما، بأنه كان يعلم بأن عددا من القساوسة في أربيشته يتحرشون بالأطفال جنسيا بشكل مستمر ولكنه لم يقم بتأديبهم بل نقلهم إلى ابرشية أخرى حيث زادوا في ممارساتهم على ضحايا جدد.

    وتوجد مشاكل مماثلة في سانت لويس و فلوريدا وكاليفورنيا وفيلادلفيا وديترويت.

    وقال مراسل بي بي سي إن المشكلة أثرت على مصداقية الكنيسة. ومن الواضح أن الفاتيكان يريد أن يتخذ الخطوات اللازمة لمعالجتها.

    ولم يحضر الكاردينال لو قداس يوم الأحد الماضي في كاتدرائيته لتجمع عدد من المحتجين خارجها الأمر الذي سيعيق المراسم

    و تقول البي بي سي يواجه نحو ثلاثة آلاف من القساوسة اتهامات التحرش الجنسي بالأطفال. وقد وجهت انتقادات شديدة للكاردينال لو لعدم معاقبة القس السابق في بوسطن، جون جيوجان، الذي يعتقد بأنه تحرش بنحو مائة شخص خلال عشرين عاما، بل اكتفى بنقله إلى أبرشية أخرى.

    وقد كلفت هذه الفضائح الكنيسة مبالغ طائلة وصلت إلى مليار دولار حيث اضطرت لعقد تسوية خارج المحكمة في عدد من القضايا. وذكر أن عدد من الأبرشيات قد أفلست تمام بسبب الفضائح

    و جاءت أزمة الفضائح الأخلاقية لتضيف إلى أزمة الكنيسة الكاثوليكية بعد جديدا فالكاثوليكية تمر بأزمة حقيقية؛ فقد خسرت الكثير من رصيدها الذي كانت تتمتع به في العصور الوسطى. صحيح أنها تمثل – وما زالت تمثل ـ الديانة العالمية الكبرى؛ حيث يتبعها حوالي بليوني شخص، ولكن هناك نسبة كبيرة من هؤلاء التابعين الذين لا يمارسون الديانة الكاثوليكية كما ينبغي؛ كما أنهم لا يسمحون للكنيسة بأن توجه حياتهم كما يحدث منذ مئات السنين.

    والكنيسة الكاثوليكية قد تحظى بتأييد جارف وسط جماهير أمريكا اللاتينية وبعض الدول في آسيا وأفريقيا، أما خارج ذلك النطاق فهي تتمتع بقدر ضئيل جدًّا من التأثير السياسي في الحياة الجماهيرية.

    ولم يقتصر الأثر الذي تركته العلمانية على الكنيسة في النيل من دورها المؤثر الذي كانت تلعبه في السياسة الدولية، ولكن امتد هذا الأثر إلى ما هو أبعد من ذلك؛ فالعلمانية خلفت وراءها مصادر قوى في داخل المجتمع المدني، تعمل حثيثاً على نسف سلطة الكنيسة. ومن أمثال هذه القوى: الحركات النسوية ، والجماعات المؤيدة للإجهاض، وحتى الجماعات اليهودية للحقوق المدنية لم تترك الكنيسة، فتلك الجماعات هي التي بذلت كل الجهود لتجبر بابا الكنيسة على إعلان اعتذار صريح وواضح عن موقف الكنيسة القديم من اضطهاد اليهود في أوروبا.
    avatar
    reno
    عضو فله
    عضو فله

    ذكر
    عدد الرسائل : 659
    العمر : 29
    الهواية :
    المزاج :
    المهنة :
    رقم العضويه : رقم العضويه
    sms :


    My SMS
    $post[field5]


    اقرا هذا الدعاء :
    تاريخ التسجيل : 02/08/2008

    رد: الكنيسة الكاثوليكية في مأزق جديد بعد الفضائح الأخلاقية للقساوسة

    مُساهمة من طرف reno في الأربعاء أغسطس 27, 2008 3:48 pm

    مشكور على الخبر

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يونيو 19, 2018 4:45 am